http://sawtsouss.com/wp-content/uploads/2018/01/gold-star2.gif

“الواد الحار” يدفع ساكنة حي الشراردة “فوق السوق” بأولاد تايمة إلى مراسلة عامل الإقليم

2018 07 19
2018 07 19
Array

صوت سوس : إدريس لكبيش

تعيش منطقة “فوق السوق” بحي الشراردة أولاد تايمة أوضاعا بيئية مزرية وذلك نتيجة غياب شبكة التطهير السائل، حيث لا زالت الساكنة تستعمل الحفر والمطامير لتصريف المياه العادمة.

وضعية دفعت بعض هيئات المجتمع المدني بأولاد تايمة إلى تقديم مراسلة موجهة إلى عامل إقليم تارودانت، والتي نتوفر على نسخة منها، أكدوا من خلالها أن عددا من ساكنة حي الشراردة “فوق السوق” أصبحوا يعيشون أوضاعا بيئية مزرية وذلك في ظل غياب شبكة التطهير السائل حيث يضطر عدد من السكان إلى إحداث حفر ومطامير لتصريف المياه العادمة الأمر الذي يشكل خطرا على صحة وسلامة الساكنة، هذا مع العلم أن شبكة التطهير السائل تحيط بالمباني السكنية من جهة الشرق والغرب ولا تبعد عن منازلهم سوى ببضعة أمتار.

كما أكدت المراسلة المذكورة أن هيئات المجتمع المدني قد سبق أن راسلت رئيس المجلس الجماعي بأولاد تايمة عدة مرات بخصوص عقد لقاء لمناقشة هذا الموضوع، غير أنهم لم يتوصلوا بأي جواب إلى حدود الساعة.

وفي نفس السياق أكد بعض سكان حي الشراردة “فوق السوق” أن منطقتهم ظلت منذ سنوات تعاني من التهميش والإقصاء، وذلك في ظل انعدام البنيات التحتية الأساسية، مؤكدين أن مرشحهم لم يعد يهمه أمر الساكنة وأن حوارهم مع رئيس المجلس الجماعي قد وصل إلى الباب المسدود، ومعبرين عن استعدادهم خوض جميع الأشكال النضالية السلمية من أجل المطالبة بحقهم من الاستفادة من شبكة التطهير السائل إسوة بباقي الأحياء دون أي تمييز ما داموا تابعين لنفس الجماعة.

هذا وقد طالبت هيئات المجتمع المدني من الجهات المسؤولة التدخل قصد تمكين الساكنة من الاستفادة وربط منازلهم بشبكة التطهير السائل، وذلك بما يضمن حقهم في العيش وسط بيئة آمنة وسليمة.

المصدر - Array
صوت سوس