همّة شباب تعيد الحياة لـمستوصف “الملعب” بأولاد جرار

2018 05 14
2018 05 14
Array

صوت سوس

علمت الجريدة أن أشغال تهيئة وإصلاح مستوصف “الملعب” بـعين أولاد جرار، والتي كان قد باشرها فاعلون جمعويون بتعاون مع جمعيات محلية وجماعة الركادة (أولاد جرار)، قد انتهت.

وأفاد علي الجاكوري، أحد الفاعلين الجمعويين المشاركين في هاته المبادرة، بالقول “انتهت بفضل الله أشغال إصلاح المستوصف القروي بدوار الملعب ،بتعاون مع جمعيات محلية والجماعة الترابية، نشكر كل من ساهم بقليل أو كثير، وقريبا سيشرع في تقديم خدماته الصحية” لـعموم المواطنين.

وكانت مجموعة من الشباب الجمعويين بـعين أولاد جرار قد بادرت إلى تحويل مستوصف قروي من بناية مهجورة إلى مركز يعجُّ بالحيوية والنشاط الذي دبّ فيهم وهم يحاولون إعادة الحياة إلى “مركز صحي” كان شاهدا على تطبيب وعلاج عدد غير يسير من أبناء المنطقة الذين بلغ البعض منهم من العمر عتيا.

المبادرة كانت تروم إعادة تهيئة المستوصف القروي، الذي لا تتجاوز مساحته 80 متر مربع، تحت إشراف من المندوبية الإقليمية للصحة بـتيزنيت وذلك عبر ربطه بشبكة الماء الصالح للشرب، بناء سقف يغطي البناية، الصباغة، إنجاز ممشى يربط الباب الرئيسي بباقي مكونات البناية، إعادة تهيئة الأرضية… وأشغال أخرى رفعت تكلفتها إلى 76000 درهم، فيما ستتكفّل مصالح وزارة الصحة بتجهيزه وتوفير إطار تمريضي جرى تعيينه قبلاََ بعد أن كانت لجنة تابعة لها قد وقفت على حاجيات المستوصف ليكون صالحا لتقديم العلاجات الطبية.

وكان المستوصف قد أغلق منذ أزيد من 4 سنوات خلت بسبب عدم صلاحية البناية، ويتكون من جناح واحد تبلغ مساحته 80 متر مربع ضمنه غرف استشفاء، صيدلية صغيرة، قاعة انتظار ومكتب الطبيب.

المصدر - Array
صوت سوس