الايقاعات الصحراوية تمتزج بنظيراتها الافريقية والأمريكية الاثنية بمهرجان الفياك باكادير

2018 04 22
2018 04 22
Array

صوت سوس

نجحت فعاليات اليوم الثاني من سهرات المهرجان الدولي للفنون والثقافات الفياك باكادير المنظمة أمس السبت بفضاء لمدينا دا اكادير من تجسيد تقارب الثقافات المغربية مع نظيرتها الأفريقية والاثنية من خلال العروض التي قدمتها فرق فلكلورية فنية من المغرب ومالي والبيرو والارجنثين حيث تقاطعت وتلاقت الوصلات الفنية المقدمة في ما بينها وتجاوب معها الجمهور السوسي بشكل كبير وكانت مجموعة عايشاتا قد ابدعت بمعية فرقتها الموسيقية على الركح وادت مقاطع من التراث الصحراوي المغربي الأصيل لتجسد بدلك عمق وغنى الثراث المغربي بكل تجلياته كما تفن الموسيقي المغربي الشاب البوعزاوي في تقديم عرض موسيقي في مستوى الانتظارات تجاوب معه الحضور وابان انه بالفعل فنان كبير قادم للاضواء ويحمل رسالة فنية مقتنع بها ويدافع عنها من اجل فن مغربي شبابي اصيل .

لقد كانت العروض الفنية الموسيقية المغربية التي قدمت خلال اليوم الثاني امتداد للعروض الفلكلورية والموسيقية التي قدمتها بقية الفرق المشاركة من الارجنثين والبيرو ومالي والتي اظهرت التقاطعات الحاصلة بين الفنون بل والتقارب الحاصل رغم بعد المسافات وللانتماء لقارات مختلفة لكن الفن والايقاع يوحدهم ويجمعهم. جمهور الفياك استمتع بالعروض المقدمة وعبر عدد منهم عن اعجابه بالدورة وبثيمة المهرجان التي تريد المساهمة في الحفاظ على النوية الثقافية والفتية والنبش فيها وابرازها للوجود مؤكدين في تصريحات هامشية على ان اكادير بل والجهة ما احوجها الى مهرجانات مماتلة على طول الموسم.

المصدر - Array
صوت سوس