أولاد تايمة: من يحمي ويتستر عن محل الشيشة المحاذي لمدرسة الليمون؟

2018 04 17
2018 04 17
Array

صوت سوس

لاتزال ساكنة زنقة طارق بن زياد المحاذية لمدرسة الليمون الابتدائية بمدينة أولاد تايمة إقليم تارودانت تعاني الأمرين من مخلفات وأضرار لحقتها جراء إعادة فتح محل لتقديم مادة الشيشة المثيرة للجدل بالعنوان السالف الذكر، هذا ويستغرب المتتبعون تجاهل السلطة المحلية ممثلة في شخص السيد القائد وكذا السلطة المنتخبة ممثلة في شخص رئيس المجلس البلدي لمطلبهم المشروع من أجل التدخل ورفع الضرر عن طريق إغلاق المحل موضوع الشكاية بشكل نهائي، خصوصا وأنه سبق أن تم إغلاقه بشكل مؤقت بعدما ثبت في حقه إخلاله بالضوابط القانونية، لكن منذ حينه لزمت السلطة حيادا فسره البعض على أنه ترخيص بغض النظر تجهل خلفياته، وجدير بالذكر أنه وبخصوص تقديم مادة الشيشة في الاماكن العمومية فإنه يحق للسلطة المحلية والمنتخبة في إطار تدابير الشرطة الادارية اتخاذ القرارات اللازمة لمحاصرة هذه الظاهرة الدخيلة.

وارتباطا بالموضوع تبقى علامات إستفهام كبيرة حول الحياد السلبي الذي لزمته ولاتزال كل من جمعية حماية المستهلك بأولاد تايمة وكذا جمعية آباء وأولياء ثلاميذ مدرسة الليمون إزاء الموضوع خصوصا وأن المحل موضوع الشكاية يوجد قرب هذه المؤسسة التربوية .

هذا وإن كانت السلطات ترى أن لا عيب قانوني يشوب تقديم مادة الشيشة في الأماكن العمومية، فعليها أن تجيز لكل من أراد فتح محل من هذا النوع دون مضايقة باعتبار أن الجميع سواسية أمام القانون.

المصدر - Array
صوت سوس