تفكيك “عصابة مسلحة” تحترف السرقة في تزنيت

2018 04 07
2018 04 07
Array

صوت سوس : رشيد بيجيكن

قررت استئنافية أكادير إحالة أربعة أشخاص على السجن المحلي لآيت ملول، والشروع في التحقيق التفصيلي معهم في الثالث من شهر ماي المقبل، وذلك بعد تقديمهم أمام النيابة العامة من طرف الضابطة القضائية لدرك المركز القضائي بتزنيت، بتهمة تكوين عصابة إجرامية والسرقة الموصوفة.

وجاء توقيف الأشخاص الأربعة على إثر شكاية تقّدمت بها امرأة من دوار تنوت وجان، ضواحي مدينة تزنيت، ضد المعنيين بالأمر وأحد أعوان السلطة، سردت فيها تفاصيل “الهجوم على ملك الغير واستعمال سلاح ناري والشطط في استعمال السلطة مع السرقة الموصوفة”.

وعن تفاصيل الواقعة أوردت المتضررة، في شكايتها الموجهة إلى الوكيل العام للملك باستئنافية أكادير، أن “المشتكى بهم، كانوا مدججين ببندقية للصيد، فشنوا هجوما بواسطة سيارتين على الضيعة الفلاحية المملوكة لوالدي، بمزارع دوار تنوت وجان، حيث أجبروا الحارس على فتح الباب بعد أن أشهروا السلاح الناري في وجهه”.

وتابعت الشكاية أن المعنيين، مرفوقين بعون سلطة، “ادعوا أنهم يمثلون السلطة، وأنهم يبحثون عن ألواح للطاقة الشمسية، وبعد أن نفى الحارس تواجدها، كان مصيره الاحتجاز في مكان منزو بالضيعة، ليشرعوا في إتلاف المنقولات المتواجدة بالمكان، وسرقة عدة أجهزة ومواش”.

واعتبرت الشكاية أن “ما قام به المشتكى بهم، من هجوم على ملك الغير وانتهاك حرمته والاحتجاز واستعمال سلاح ناري والتهديد به والادعاء بالانتماء إلى إحدى أجهزة السلطة والسرقة الموصوفة، كل ذلك يدخل ضمن العناصر التكوينية للجريمة المنظمة، التي يُعاقب عليها القانون الجنائي المغربي”.

المصدر - Array
صوت سوس