http://sawtsouss.com/wp-content/uploads/2018/01/gold-star2.gif

مغربي يطالب بـ 1.8 مليون أورو كتعويض بعد تعرضه للسجن ظلما

2018 03 13
2018 03 13
Array

صوت سوس

يسعى المواطن المغربي فريد الهلالي لمقاضاة بريطانيا وإسبانيا، بعد أن تعرض للسجن ظلما مدة خمس سنوات، جراء اتهامات تتعلق بأحداث 11 سبتمبر.

ووفقا لما نشرته صحيفة “الغارديان” البريطانية، اعتقلت السلطات البريطانية فريد الهلالي، تنفيذا لمذكرة توقيف أصدرتها إسبانيا بحقه، تم اتهامه فيها بانضماه لتنظيم “القاعدة” الإرهابي.

ويعيش الهلالي الآن في مدينة برشلونة بصحبة زوجته، موضحا أن حياته تدمرت، كما أشار إلى أنه في حال رفضت إسبانيا منحه التعويض الذي طلبه ويبلغ 1.8 مليون يورو، فسيرفع القضية إلى المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان.

وقال صاحب الـ49 عاما: “تم اتهامي بقتل ما يقرب من 3000 أمريكي من جانب بريطانيا وإسبانيا، وكان الجانبان يعلمان أنه لا يوجد دليل على ذلك، لهذا أريد مقاضاتهما”.

حسب صحيفة الغارديان تم الإفراج عن الهلالي عام 2009، بعد أن قضى 1711 يوماً في السجن، بواقع أربع سنوات في بريطانيا وسنة في إسبانيا، كما أجبر على البقاء في إسبانيا مع ضرورة التسجيل يوميا في مركز تابع للشرطة، كما حرِم من السماح له بالعمل ومن أي امتيازات.

ولم يتم طرح قضيته للمحاكمة، قبل أن يتم إسقاط التهم عام 2012، بعد أن أقرت المحكمة الوطنية الإسبانية بعدم وجود دليل على انضمامه لتنظيم “القاعدة”.

المصدر - Array
صوت سوس