http://sawtsouss.com/wp-content/uploads/2018/01/gold-star2.gif

طاطا : ساكنة إكضي تشكو اهمال المسؤولين لقضية أراضي الجموع

2018 02 20
2018 02 20
Array

تشتكي ساكنة  مدشر إكضي بإقليم طاطا مما وصفته «استيلاء لوبيات على معظم أراضي الجموع الخاصة بدوار إكضي (86 كلم عن طاطا ) والتي تجاوزت مساحتها 74 ألف هكتار».

«ب.م» من ذوي الحقوق بالدوار أكد أن مساحات هائلة يتم تفويتها بصفة غير مشروعة؛ وذلك عن طريق شهود الزور والتزوير في الوثائق الإدارية التي تهدف إلى تغليط القضاء والإشهاد على ذلك بمعطيات كاذبة وتنازلات غير مشروعة لنواب الجماعة السلالي.

وأضاف المتحدث أنهم وجهوا – باعتبارهم ذوي الحقوق -، شكايات وتعرضات مرفوقة بوثائق الاثبات وتوقيعات الساكنة إلى السلطات المحلية وعامل الإقليم ووزير الداخلية، قصد فتح تحقيق نزيه وصارم وشفاف في القضية.

وكان آخر هذه الممارسات طلب تحفيظ وتحديد عقار جماعي، مطالبين بوقف أشغال مجموعة من المشاريع الفلاحية الضخمة التي انطلقت في منطقة تسمى “برأس الجبل موستاي” والتي تصل مساحتها 10 ألف هكتار؛ والتي كانت موضوع تعرض الجماعة السلالية السابقة مستندة في ذلك إلى شهادة عامل إقليم طاطا بانتماء هذا العقار الى أراضي الجموع تحت عدد 04 ك ع / ع ط / ق ش ق / م أ ج بتاريخ 02 ماي 2006 و استمرار الجماعة السلالية لإكضي بتاريخ 28 / 09 / 2006 عدد 74 صحيفة 68 سجل الاملاك العقارية رقم 6 بالمحكمة الابتدائية لطاطا مساحته 74 ألف هكتار، اقتطع منه هذا العقار عند التحديد الاداري رقم 500 DA في الحدود الغربية سنة 2011.

وإستبشرت الساكنة خيرا بإقالة نائب الجماعة السلالية للمدشر منذ سنتين (ع,ن)، وتجميد عمل الجماعة السلالية، منتظرة فتح تحقيق لكشف الستار عن شبكة السماسرة وشهود الزور الذين يتاجرون في القضية. جدير بالذكر أن الجماعة السلالية لدوار إكضي لا زالت لم تُجدد قانونيا بسبب رفض الساكنة لذلك إلا بعد محاسبة المكتب السابق بسبب ما آلت إليه أوضاع أراضيهم السلالية، وتقديم المتورطين في هذه القضية إلى العدالة

المصدر - Array
صوت . سوس