http://sawtsouss.com/wp-content/uploads/2018/01/gold-star2.gif

منظمة بإقليم الحوز تطالب بإخراج قانون الأمازيغية

2018 02 13
2018 02 13
Array

صوت سوس : إبراهيم مغراوي

سجلت منظمة تاماگيت دوسنولفو بإقليم الحوز ما أسمته بـ”التلاعب بالأمازيغية باعتبارها لغة رسمية وثقافة وطنية وهوية للشعب المراكشي (المغربي) والاستهتار والتماطل والعرقلة التي تطال قانونها التنظيمي”، وعبرت عن مساندتها لكافة الحركات الاحتجاجية عبر الوطن(الريف، زاگورة، إميضر، سكساوة، إمي ن تانوت، جرادة…)، وفق مضمون بيان توصلت به الجريدة .

وندد التنظيم الأمازيغي سالف الذكر بما وصفه بـ”العنصرية التي تسعى إلى إقصاء الآخر ونبذ التعددية الثقافية واللغوية التي يقرها دستور 2011 ونفيها”، معبرا عن مساندته للإطارات الأمازيغية في معركتها الحقوقية والترافعية من أجل الحقوق اللغوية والثقافية للشعب الأمازيغي في وطنه مراكش (المغرب).

وأدان البيان المذكور بشدة ما تتعرض له الأمازيغية من تهجمات لفضية من لدن قياديي بعض الأحزاب والتنظيمات السياسية الخارجة عن التاريخ، والتي تعبر عن أيديولوجيات عنصرية شوفينية إقصائية مستوحاة من خارج بلادنا، معبرا عن رفضه التام لإرجاع الأمازيغية للوراء عبر طرح العديد من المشاكل التي تجاوزتها اللغة الأمازيغية كالحرف والتقعيد.

كما عبرت المنظمة نفسها عن تضامنها مع الشعب الأمازيغي “المنسي والمقصي في الجبال والذي يواجه والعزلة، الجوع والبرد، وغياب الصحة والويلات في هذا الفصل الشتوي”، ومع الفنانين الأمازيغيين في معركتهم ضد التمييز العنصري و”الحگرة” التي تطالهم بمجرد أنهم يخدمون الثقافة الأمازيغية”، بتعبير البيان.

وطالبت الوثيقة المشار إليها الحكومة المغربية بالتسريع بإخراج القانونين التنظيميين للغة الأمازيغية والمجلس الوطني للغات والثقافة المغربية بشكل ديمقراطي، وفقا لمبدأ المقاربة التشاركية مع الطرفين المدني والحقوقي الأمازيغي، مع ضرورة أخذ مقترحات كل من هذين الأخيرين بعين الاعتبار والإيجاب، تختم منظمة تاماگيت دوسنولفو.

المصدر - Array
صوت سوس