الإثارة تتصاعد في الدّيربي الـ123 بين “النسر الأخضر” و”البط الأحمر”

2018 02 09
2018 02 09
Array

صوت سوس : آمال لكعيدا

تَتّجه أنظار عشاق الكرة الوطنية صوب مدينة الدار البيضاء، التي تحتضن غدا السبت مباراة الديربي بين الرجاء والوداد البيضاويين، لحساب مؤجّل الجولة العاشرة من منافسات البطولة “برو”، والتي سيكون ملعب محمد الخامس مسرحا لها ابتداءً من الساعة الثالثة عصرا.

وتلعب مباراة الدوري المغربي التي تحظى بأعلى متابعة جماهيرية وترصد تفاصيلها عدسات الصحافة، محليا وعالميا، بمعطيات متناقضة تضفي مزيدا من الإثارة والتشويق حول هوية الفريق الذي سيتمكّن من حسم صراع “كازا” لصالحه، علما أن الفوز بهذه المباراة سيكون له الأثر البليغ على مستقبل “النسور الخضر” أو “البط الأحمر”.

تناقضاتٌ حمراء وخضراء

بالرغم من المشاكل المادية والتسييرية التي يعاني منها الرجاء البيضاوي، فإن رفاق عبد الرحيم شاكير يقاومون تقنيا، إذ يحقّقون نتائج إيجابية في منافسات الدوري المحلي، فضلا عن نجاحهم في إحراز كأس العرش في واحدة من أسوأ حالات الفريق “الأخضر” في الفترة الأخيرة، فضلا عن منافسته الموسم الماضي على الظفر باللقب قبل أن يضمن له مشاركةً في كأس الكونفدرالية الإفريقية باحتلاله المركز الثالث في سبورة ترتيب البطولة “برو”، في ما يمكن اعتباره إنجازا نظرا إلى المشاكل الكثيرة التي عاشها النادي طيلة الموسم الكروي الماضي وما زال.

وفي الضفة الأخرى، حيث يعيش الوداد البيضاوي وضعا تسييريا، وطفرة على المستوى المالي زادت من استقراره، يعاني “الحمر” على المستوى التقني، خاصةً في الدوري المحلي الذي أضاع فيه نقاطا كثيرة في الدورات الماضية؛ وهو ما يهدّد احتفاظ رفاق إبراهيم النقاش بدرع الدوري، فضلا عن الوجه المحتشم الذي ظهر به في منافسات “الموندياليتو”، في مظهر يبيّن مدى سوء تدبير مكتسبات التتويج المحلي والقاري، نتج عنه تغيير مدرّب “الثنائية” الحسين عموتة بطريقة “دراماتيكية” وتعويضه بالتونسي، فوزي البنزرتي.

ويحتل الرجاء البيضاوي، بالرغم من مشاكله الداخلية، المركز الثالث برصيد 25 نقطة، حصدها من 7 انتصارات و4 تعادلات و3 هزائم، فيما يوجد الوداد في الرتبة الـ12 برصيد 16 نقطة، جمعها من 4 انتصارات و4 تعادلات و6 هزائم.

الرجاء يلعب من أجل “اللّوغو”

تغيب المحفّزات عن لاعبي الرجاء البيضاوي لتحقيق نتائج إيجابية، بفعل المشاكل التي يعانونها داخل الفريق “الأخضر”، نتيجة تراكم مستحقّاتهم العالقة في ذمّة النادي، اللهم إصرار الجماهير على مواصلة اللاعبين الصمود، وكذا شعار الفريق الذي يبقى المحرّك الوحيد للمجموعة في الفترة الأخيرة.

ويمنّي لاعبو الرجاء البيضاوي النفس، من خلال تصريحاتهم في الحصة التدريبية لأمس الخميس، بتحقيق فوز سيرفع من المعنويات، ويزكي الثقة بينهم وبين الجماهير التي تعتبر الفوز بالديربي انتصار الموسم، “لا يفوقه فرحةً سوى التخلّص من حسبان”.

الوداد لاستعادة هَيْبة البطل الضّائعة

سيكون الوداد البيضاوي، المنتعش ماليا في الفترة الأخيرة بفضل صفقة بيع بنشرقي القياسية والمستقر تسييريا برئاسة سعيد الناصيري، مطالبا بإحراز ثلاث نقاط من مباراة الغد، للقطع مع النتائج الضعيفة التي حقّقها الفريق في الجولات الماضية، والتي لا تليق بفريق بطل للمغرب، وللقارة السمراء.

المصدر - Array
صوت سوس