http://sawtsouss.com/wp-content/uploads/2018/01/gold-star2.gif

تيزنيت: اعتقال ومتابعة تاجر بتهمة النصب والاحتيال في صفقة بالملايين

2018 02 08
2018 02 08
Array

صوت سوس

مثل من جديد التاجر التيزنتي(ا.أ) في جلسة ثانية لمواصلة المرافعات بعد جلسة انعقدت يوم الإثنين 29 يناير الماضي ، و التي دامت أزيد من ثلاث ساعات متواصلة استمعت فيها هيئة الحكم إلى المتهم و إلى مجموعة من الشهود.

جلسة أول أمس الاثنين ، عرفت مواصلة المرافعات من طرف دفاع المتهم ودفاع المطالب بالحق المدني والتي دامت أزيد من ساعة قبل أن يعلن القاضي رئيس الجلسة عن تحديد يوم غد الخميس 08 فبراير الجاري، للنطق بالحكم.

وكان التاجر التيزنيتي المعروف و المتحدر من أحد دواوير الجماعة الترابية لوجان ، مُتهم رفقة شخصين آخرين في إطار شركة تدعى ( C.N) ، بالنصب و الاحتيال و إصدار شيك بدون مؤونة و المشاركة ، في شكاية تقدمت بها لوكيل الملك بابتدائية تيزنيت ، إحدى الشركات المتخصصة في بيع و توزيع وتركيب ألواح الطاقة الشمسية و معداتها و الكائن مقرها بالعاصمة الاقتصادية الدار البيضاء .

ومما جاء في الشكاية التي تقدم بها الممثل القانوني للشركة البيضاوية (G.S ) ، أن هذه الأخيرة وقعت مع المشتكى بها شركة ( C.N) أواخر شهر أبريل من السنة الماضية بروتوكول اتفاق من أجل تزويدها بالسلع و المواد المطلوبة من أجل توسيع نشاطهما معا في مدن الجنوب ، حيث تضمن هذا البروتوكول الاتفاق على طريقة الاشتغال و طريقة الأداء للمبالغ المالية بين الشركتين .

وأضافت الشكاية ، أنه و بناء على هذا الاتفاق و في إطار هذه الاتفاقية ، سلمت الشركة البيضاوية (G.S ) دفعة أولى من طلبية الشركة ( C.N) ، لكن هذه الأخيرة سلمت للشركة شيكين مقابل هذه الدفعة أحدهما بقيمة 280.360.00 درهم كان من دون مؤزنة حيث تم ارجاعه للشركة البيضاوية من دون آداء مع ملاحظة ” عدم كفاية الرصيد ” .

وأردفت الشكاية ، أن شركة ( C.N) ظلت تماطل في تسوية الأمر وآداء ما بذمتها حتى بداية شهر ماي من السنة الماضية ، حيث تقدمت بطلبية ثانية ، قالت الشكاية أنها أوهمت الشركة البيضاوية (G.S ) على أن الآداء سيكون بشكل كلي لجميع المبالغ المستحقة مباشرة بعد تصريف و توزيع الدفعة الثانية من السلع و التجهيزات موضوع الطلبية الثانية ، وأدعت الشركة المشتكى بها ، تضيف الشكاية ، أنه بإتمام هذه الصفقة مع إحدى الشركات التي طالبت بتزويدها بهذه التجهيزات سوف يتم آداء جميع المبالغ التي بذمتها موضوع الطلبية الأولى و كذا الطلبية الثانية و البالغ مجموعهما معا حوالي 1.343.826.40 درهم .

لكن ، تردف الشكاية ، و بحلول الآجال المتفق عليه من أجل دفع الشيكات المسلمة في إطار هاتين الصفقتين ( الطلبية الأولى و الثانية ) ، تتفاجأ الشركة البيضاوية بعدم توفر الرصيد لإستخلاص المبالغ المالية التي في ذمة شركة ( C.N).

وهو ما اضطر الشركة البيضاوية (G.S ) ، تضيف الشكاية ، إلى الإنتقال للمقر الإجتماعي للشركة المشتكى بها لتتفاجأ بأبوابها المغلقة حيث لم يبقى لها أي وجود ما عدا لوحتها الإشهارية ، لتكتشف الشركة البيضاوية أنها وقعت ضحية نصب و احتيال .

ومباشرة بعد توصل وكيل الملك بشكاية الشركة المتضررة تم توقيف المعني بالأمر من طرف أمن تيزنيت وإحالته على وكيل الملك الذي قرر إحالته في حالة اعتقال على قاضي التحقيق وايداعه السجن وبعد انتهاء التحقيق أحاله قاضي التحقيق بدوره على الجلسة في حالة اعتقال.

المصدر - Array
صوت سوس