تارودانت: احتفاء بالذكرى 62 لتأسيسها تنظم حركة الطفولة الشعبية أنشطة تستهلها بندوة “الطفل والعنف، أي دور للتربية؟” (+البرنامج)

2018 01 23
2018 01 23
Array

صوت سوس: فاطمة بوريسا

بشراكة مع مديرية الثقافة بتارودانت، تحتفي حركة الطفولة الشعبية فرع تارودانت بذكرى تأسيسها 62، وذلك ببرنامج حافل ومتنوع على مدى ثلاثة أيام برواق باب الزركان بتارودانت، من 24 إلى 26 يناير 2018.

اليوم الأول (الأربعاء 24 يناير 2018) سيعرف تنظيم ندوة فكرية تربوية تحت عنوان: “الطفل والعنف، أي دور للتربية؟”، برواق باب الزركان قرب المحطة الطرقية بتارودانت، ابتداء من الساعة الثالثة بعد الزوال، الندوة من تأطير باحثين ومتخصصين في المجال، وهم: مصطفى جبري المدير الجهوي للاتصال بأكادير، خالد زروال باحث ومفتش تربوي، محمد بوالمغراس مساعد اجتماعي قضائي بخلية التكفل بالنساء والأطفال بالمحكمة الابتدائية بتارودانت، ومانون كابرو فاعلة جمعوية حاصلة على دبلوم التربية الخاصة بسويسرا.

ونظرا لكون العنف ضد الأطفال من بين الأوراش الكبرى التي انخرطت فيها حركة الطفولة الشعبية منذ تأسيسها، حماية لأجيال المستقبل وايمانا منها بضرورة الانخراط الفعلي والحازم لجميع مكونات المجتمع المدني بغية محاربة هذا السلوك المشين، تم اختيار هذا المحور كموضوع للندوة للوقوف على دوافع وانعكاسات هذه الظاهرة..

أما اليوم الثاني (الخميس 25 يناير 2018)، فقد خصص لحفل توقيع كتاب “الخطاب المدرسي وأسئلة النوع الاجتماعي” للباحث التربوي خالد زروال، بذات الرواق ابتداء من الساعة الخامسة مساء.

وسيختتم الاحتفاء بالذكرى 62 لتأسيس حركة الطفولة الشعبية في اليوم الثالث (الجمعة 27 يناير 2018) بحفل بهيج يضم فقرات متنوعة ومفاجآت، بالرواق على الساعة الخامسة مساء.

البرنامـــج

المصدر - Array
صوت سوس