http://sawtsouss.com/wp-content/uploads/2018/01/gold-star2.gif

الحسين أمزال عامل اقليم تارودانت يحضر سهرة فنية كبرى احتفالا بالسنة الأمازيغية 2968 ويكرم الباحث محمد المستاوي(+الصور)

2018 01 16
2018 01 16
Array

صوت سوس: فاطمة بوريسا

على نغمات الرباب ورقص أحواش استقبل الرودانيون السنة الأمازيغية الجديدة 2968، مساء السبت 13 يناير 2017 بساحة 20 غشت بتارودانت.

السهرة الفنية تميزت بحضور الحسين أمزال عامل اقليم تارودانت، والدكتور يوسف السعيدي الكاتب العام للعمالة، واسماعيل الحريري رئيس المجلس الجماعي لتارودانت، وخالد المودن باشا تارودانت وضيف الشرف رجل الاقتصاد والمستثمر الرئيس والمدير العام لشركة “كرين بلوس ـ green plus”، وسعيد مبروك رئيس المنطقة الأمنية، ورؤساء المصالح الخارجية من بينهم عبد القادر الصابر المدير الاقليمي للثقافة، وياسين بلعباس ناظر الاوقاف، والدكتور عبد السلام الدهبي مندوب الصحة، وشخصيات عسكرية وأمنية، وفعاليات المجتمع المدني، والباحثون والمهتمون بالأمازيغية، إلى جانب ممثلات وممثلي الصحافة والاعلام، ثم جماهير غفيرة جاءت للاستمتاع بالفن الأمازيغي الأصيل.

العرس الأمازيغي البهيج الذي ساهمت في اخراجه إلى الوجود مجهودات كل الشركاء تحت اشراف عمالة اقليم تارودانت، من مجلس جماعي ومجلس اقليمي وبعض الداعمين كشركة “كرين بلوس ـ green plus”، نال استحسان الساكنة خصوصا بتزامنه مع نهاية الأسبوع.

الحفل عرف فقرات ماتعة راقت الجمهور الذي تفاعل معها، من لوحات احواش تسكوين ورقصات أحواش تمغارين برئاسة أحمد ابودرار ومولاي الغالي، ومشاركة الفرقة الشبابية أمارك فاميلي ، ووصلة فكاهية للفنان الامازيغي رشيد اسلال الذي أمتع الجمهور بسكيتشاته الفكاهية واغانيه الهزلية.

وبصعود النجمة فاطمة تبعمرانت للمنصة تعالت الهتافات والتصفيقات، وكعادتها قبل اتحاف جمهورها بغنائها ألقت الفنانة القديرة كلمة مقتضبة هنأت فيها الجميع بحلول السنة الأمازيغية الجديدة، وشكرت المنظمين وعلى رأسهم الحسين امزال عامل الإقليم، ووجهت من تارودانت رسالة إلى المسؤولين بإقرار رأس السنة الأمازيغية عيداً وطنيا وعطلة مدفوعة الأجر كما هو الحال بالنسبة  لرأس السنة الهجرية ورأس السنة الميلادية.

ومن اللحظات المتميزة والتي عرفها الحفل أيضا، هي لحظة تكريم الكاتب والباحث الامازيغي وابن الاقليم محمد المستاوي من طرف عامل الاقليم، واختتمت السهرة بتكريم عامل الاقليم من طرف إحدى الجمعيات المحلية.

السهرة الفنية الكبرى التي امتعت الساكنة وأدفأت قلوبهم رغم برودة الجو، كانت نتيجة سياسة الانفتاح التي ينهجها الحسين امزال عامل الاقليم مع كل الاطياف والالوان السياسية والجمعوية بالاقليم.

وحرصا منه على الحفاظ على الموروث الثقافي لحاضرة سوس والتعريف به واستثماره سياحيا، انخرطت العمالة بجد في اخراج هاته الاحتفالية للوجود وانجاحها، وذلك بشراكة مع المجلس الجماعي لتارودانت الذي عبر رئيسه اسماعيل الحريري غير ما مرة في لقاءاته عن استعداد المجلس لدعم كل المبادرات البناءة، اضافة إلى المجلس الاقليمي برئاسته الجديدة الممثلة بالبامي أحمد أونجار بلكرموس الذي لا يأل جهدا للنهوض بالاقليم على كل المستويات اقتصاديا واجتماعيا وفنيا ودعمه لما فيه مصلحة الوطن والمواطنين.

النفس الجديد والانتعاش الاقتصادي الذي يعرفه الاقليم عن طريق استقطاب المستثمرين، من بين الاستراتيجيات المهمة والناجحة التي تبناها الحسين امزال في تدبير شؤون الاقليم، وهو ما جعل شركة كشركة “كرين بلوس ـ green plus” وهي من كبريات الشركات وطنيا في مجال العقار تدعم هذا الحدث الثقافي الكبير وفي طرف وجيز مما يبين الامكانيات الجبارة التي تتوفر عليها الشركة العملاقة والتي وظفتها دون تردد للمساهمة في انجاح هاته الاحتفالية.

والجدير بالذكر أن شركة “كرين بلوس ـ green plus” قد سبق لها أن دعمت العديد من الأنشطة المحلية والوطنية التي احتضنها الاقليم، وأصبحت تبعا لذلك الماركة المسجلة لنجاح أي نشاط..

وقد افتتحت الشركة باقليم تارودانت مشروع “حدائق هوارة” عبارة عن تجزئة سكنية وتجارية في شكل مدينة متكاملة تحتوي على جميع المرافق الضرورية، وتقدم وحدات سكنية وبقع أرضية ذات جودة عالية وبأثمنة جد مناسبة…

السهرة مرت في ظروف جيدة وبسلام، وذلك بتظافر جهود كل من عناصر الأمن اليقظة والقوات المساعدة، والحضور القوي للسلطات المحلية وخاصة فئة المقدمين الشباب اللذين أدوا دورهم على أكمل وجه.

سنة أمازيغية جديدة تحمل آمال فئة عريضة من المهتمين بالشأن الأمازيغي، لتحصل اللغة الأمازيغية  على كامل حقوقها كباقي اللغات…

وأسكاس أمباركي، إيغودان، إشنان

نترككم مع صور السهرة الفنية

المصدر - Array
صوت سوس