في بادرة فريدة من نوعها.. خيول العالم تصهل بقلب الصحراء المغربية

2018 01 09
2018 01 09
Array

صوت سوس

خلال اقل من 4 شهور، و في مبادرة فريدة من نوعها، سيجتمع مئات الفرسان من جميع المستويات و الجنسيات في الصحراء المغربية و بالضبط في جهة درعة تافيلالت ليقطعوا الكثبان الرملية الذهبية لمنطقة مرزوكة في جولة لا تشبه مثيلاتها حتى لو كانت هذه التجربة متعبة للفرسان كما هي للخيول.

المسيرة و التي بالتأكيد ستظل راسخة في ذاكرة جميع المشاركين ستمكنهم من اكتشاف المناظر المجهولة اضافة للتعارف ومشاركة الخبرات مع بقية الفرسان من جميع الجنسيات.

و حسب بلاغ تتوفر الجريدة على نسخة منه، فلحدود اليوم، أكثر من 12 بلدا أكد مشاركته في هذه التجربة الانسانية المهمة للمنظمين (منذ عدة شهور يتم استطلاع المسار والتهيئة الارضية), كما هي مهمة للمشاركين, لم تكن ستنجح لو لا المشاركة الملتزمة من قبل المؤسسة الوطنية المغربية للسياحة والفروسية وأيضا مؤسستها الام الاتحاد الملكي المغربي لرياضة الفروسية.

و من خلال هذه المشاركة المنظمة لتجوال المغرب 2018، فريقان من المغرب سيشاركان خلال هذه الجولة التي لن تكون منفردة بحد ذاتها وإنما مكونة من دورات منتظمة لمسافة 200 كم و مقسمة على مراحل من 25 الى 40 كم، محددة بأوقات جيدة يجب عدم تجاوزها بجانب الفرق المغربية التي ستشارك برعاية Sorec,

بدورها، بلدان اخرى أعلنت مشاركتها ابتداءا من سلطنة عمان التي أبدت رعايتها للفرسان الملكيين، حيث أنه في سلطنة عمان تمت هذه الفعالية في دورتها الاولى في عام 2014 (تجوال عمان 2014) حيث حققت النجاح وسجلت ذكريات انسانية لا تنسى لجميع المشاركين.

و بجانب فرق المغرب البلد المضيف و المؤسس، سيكون حضور بلدين خليجيين هما الكويت و قطر، كما سجل المنظمون تعهد مشاركة كل من اندونيسيا، امريكا، لوكسمبورغ و ايرلندا، و بالتأكيد ستشارك فرنسا بثمانية الى عشرة فرق.

الروح الاحتفالية التي طغت في فعالية عام 2014 سوف تكون حاضرة في جميع أمسيات هذا التجوال من خلال الفعاليات الفنية والأنشطة التقليدية المغربية ، كما أن الحفل سيكون مميزا وخصوصا في الليلة الاخيرة تحت نجوم السماء في قلب الصحراء المغربية بحضور الخيول البربرية الاصيلة في الصحراء الساحرة لجهة مرزوكة في المغرب من 25 فبراير لغاية 4 مارس 2018.

المصدر - Array
صوت سوس