شُبهة “نصب واحتيال” تلاحق عون سلطة بايت عميرة

2017 12 27
2017 12 27
Array

وجّه المواطن عمر البرهيشي، الذي يقطن بدوار “أنو الجديد” بالجماعة الترابية آيت اعميرة، ضواحي اشتوكة آيت باها، شكاية إلى عامل الإقليم، ضد عون سلطة يعمل بقيادة آيت ميلك، يتهمه فيها بـ”محاولة النصب والاحتيال”.

وجاء في الوثيقة، تتوفّر عليها الجريدة ، أن عون السلطة المُشتكى به “قام بالنصب عليّ، في إطار محاولتي تسوية الوضعية القانونية لملكي المتواجد بدوار أنراك آيت عمرو، والذي أحوزه بموجب عقد بيع، حيث طلب مني مبلغ 2000 درهم مقابل التدخّل لتسوية الوضعية القانونية للعقار سالف الذكر”.

واعتبر واضع الشكاية أن الأفعال المرتكبة من طرف عون السلطة “منافية للقانون، لا سيما أن بطلها منتم لفئة أعوان السلطة، الذي من المفروض فيه الالتزام والانضباط للقانون، والابتعاد عن كل الشبهات”.

وطلب المشتكي من السلطات الإقليمية التدخل لـ”إنصافي، وزجر المعني والقيام بالمتعيّن طبقا للقانون”، مضيفا: “أتوفر على شاهد عاين واقعة تسليمي المبلغ لعون السلطة”.

صوت سوس

المصدر - Array
صوت سوس