زوجة ماكرون تزور المسجد الكبير في أبو ظبي بالحجاب وحافية القدمين

2017 11 14
2017 11 14
Array

صوت سوس

يواصل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وزوجته بريجيت ماكرون جولتهما الرسمية في أبو ظبي للمرة الأولى خارج بلده الأم فرنسا، على هامش افتتاح المتحف التاريخي الذي صممه المهندس المعماري الشهير جان نوفيل، كما أنه يحمل راية الصرح التاريخي الشهير.

وقامت بريجيت ماكرون زوجة الرئيس الفرنسى بزيارة خاصة لمسجد الشيخ زايد في أبوظبي، حيث ظهرت الأخيرة داخل المسجد، حافية القدمين ومرتدية الحجاب احتراما لحرمة المسجد وتقاليد وعادات البلد.

وأعجب العديد من الرواد بإطلالات السيدة الأولى في فرنسا، حيث أجمعوا على أن ظهورها كان في مستوى  هذا الحدث الثقافي والتاريخي بالنسبة للعالم العربي.
واتسمت أزياء بريجيت ماكرون بالكثير من الإحتشام، حيث إرتدت في معظم ظهورها بدلات رسمية تميّزت بقصّات كلاسيكية وأسلوب عصري مبتكر، بألوان تنوعت بين البيج والأبيض والأبيض الكريمي.
وعبرت “بريجيت” 64 عامًا  عن احترامها لقدسية المسجد وقيمته كصرح إسلامي كبير، بإرتداء ملابس أنيقة تميزت باللون الأبيض أرفقتها بحجاب على شكل شال باللون الرمادي والأبيض، وسارت “حافية” القدمين.
وبحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية تعد هذه هي الزيارة الأولى ل”ماكرون” منذ فوزه برئاسة فرنسا في مايو الماضي، التي يسعى الأخير من خلالها إلى تقوية علاقاته مع الإمارات العربية المتحدة، شريك باريس التاريخى فى منطقة تواجه العديد من التوترات.
ويشار إلى أن زوجة ماكرون رئيس فرنسا، معروفة بأناقتها وانفتاحها على العالم، كما سبق وجاء في إحدى تصريحاتها الصحفية:  “لقد فكّرنا أنا وزوجي لمدةٍ فيما إذا كنا سننتقل للعيش في القصر، وقرّرنا الإنتقال للعيش في الإليزيه حيث سيتوفّر لنا فرصةً أكبر لرؤية بعضنا كل يوم، كما سيتيح لنا أن نلتقي بين الإجتماعات، وعند تناول العشاء كل مساء تقريباً. هذه فرصة لنعمل سوياً ونقوم باستقبال الزيارات الرسمية”.
متابعة
 
 
 
المصدر - Array