http://sawtsouss.com/wp-content/uploads/2018/01/gold-star2.gif

خديجاتو المختار.. حكاية انفصالية فشلت في التحول إلى بطلة للوهم!!

2017 09 29
2017 09 29
Array

انكشف غطاء الانفصالية ” المدعوة خديجتو المختار” بعدما تبين بالملموس من خلال تصرفاتها بمطار ليما انها كانت تحاول لفت الانظار اليها بعدما قررت المكوث في المطارطوعا ورفضت العودة الى اسبانيا ، الخائنة المدعوة ” خديجاتو المختار” رضخت للأمر الواقع عندما تيقنت ان السلطات البيروفية لا تمزح من خلال اصدار بيان ثاني لمصالح الهجرةالتابع لوزارة الخارجية في اقل من اسبوع، والذي اشار بالواضح ان العلاقات الديبلماسية مع” الجمهورية الصحراوية الوهمية ” تم تعليقها مند 1996 ولذلك يضيف البيان فان ” الحكومة البيروفية لا تعترف لموفيدي ” الجمهورية الوهمية ” بصفة التمثيلية الرسمية او القيام بمساعي ديبلماسية في بلادنا ” وخلص البيان على ان الحكومة البيروفية لا تفكر في استئناف العلاقات الديبلماسية مع الجمهورية الوهمية ، هذا ولم تنفع أكاذيب الانفصالية والتي ادعت فيها بانها كانت معتقلة ، مما حدا السلطات البيروفيةبترحيل انفصالية “البوليساريو”، المدعوة خديجتو المختار المنتحلة لصفة دبلوماسية، من مطار العاصمة ليما إلى اسبانيا، وقد تأكد ذلك رسميا في بيان للهيئة الوطنية للهجرة، التابعة لوزارة الداخلية، أوردته وكالة الأنباء الرسمية “أندينا”، أن “المواطنة الاسبانية خديجتو المختار تم ترحيلها مساء الأربعاء على متن رحلة جوية متوجهة إلى اسبانيا، وذلك تطبيقا لقوانين الهجرة المعمول بها والتي تنص على عودة الأجانب الممنوعين من دخول التراب البيروفي من حيث أتوا”. وبحسب البيان، فقد تم منع المدعوة خديجتو المختار من دخول البيرو لانتهاكها صفة الهجرة كسائحة خلال زيارتها السابقة إلى البيرو ، مشيرا إلى أن المعنية بالأمر مكثت بمطار خورخي تشافير الدولي بليما لأزيد من أسبوعين رافضة العودة إلى بلدها الأصل ومصرة على البقاء بإحدى الفضاءات التابعة لمصالح الهجرة….

وتبقى آخر فصول البطلة الوهمية يعود إلى 9 شتنبر الجاري عندما حلت الانفصالية المدعوة خديجتو المختار بمطار ليما الدولي وهي تنوي دخول البلد، الذي زارته في الفترة ما بين 10 يونيو و 18 غشت الماضيين كسائحة، لكنها خلال هذه الزيارةناورت السلطات البيروفية وقامت بعدد من الأنشطة ذات طابع سياسي، بل وانتحلت صفة سفيرة “الجمهورية الصحراوية” الا ان السلطات كانت لها بالرصاد بعدما انكشفت حقيقتها .

وفي موضوع دي صلة أكد الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى الخلفي، اليوم الخميس بالرباط، أن ترحيل انفصالية “البوليساريو” من البيرو، يعد “قرارا سياديا” يؤكد من جديد عدم الاعتراف الدبلوماسي بالكيان الوهمي. وقال الخلفي، في معرض رده على سؤال حول “قرار السلطات البيروفية ترحيل انفصالية البوليساريو المدعوة خديجتو المختار المنتحلة لصفة ديبلوماسية، من مطار العاصمة ليما إلى إسبانيا” خلال لقاء صحفي عقب انعقاد الاجتماع الأسبوعي لمجلس الحكومة، إن المغرب أخذ علما بـ”قرار سيادي أكد من جديد عدم الاعتراف الدبلوماسي بالكيان الوهمي”.

صوت سوس : علي محمد مبارك

المصدر - Array
صوت سوس