http://sawtsouss.com/wp-content/uploads/2018/01/gold-star2.gif

إعلامي سعودي يسيء إلى المغرب .. إلغاء قطر للتأشيرة سبب

2017 09 08
2017 09 08
Array

يبدو أن قرار قطر إلغاء تأشيرة الدخول إلى أراضيها في وجه المغاربة أثار حنق عدد من الفعاليات الخليجية، خاصة مع استمرار الأزمة بين الأشقاء في دول الخليج، إذ خرج أحد الإعلاميين السعوديين بموقف مسيء إلى مواطني المملكة، بأوصاف جرت عليه اتهامات بالإساءة إلى الشعب المغربي ومطالب بتوقيفه من لدن سلطات الرياض.

الأمر يتعلق بالإعلامي السعودي حسين سعد الفراج، الذي علق على القرار القطري، الذي لقي ترحابا من طرف المغاربة رغم أنه لا يحمل أي تفاصيل، بالقول على صفحته الرسمية بموقع “تويتر”: “خلاص كده اكتملت الوناسة..اللبناني للقمار والكباريهات والمغرب ل…اعذروني هكذا هي مهما حاولنا تجميل وتلطيف العبارة، قيادة قطر تذهب للجنون”.

التعبير الأرعن للإعلامي السعودي والمسيء إلى المغرب والمغاربة، إذ لمح خلاله بتعبير يحمل أكثر من إشارة مشينة، جر عليه موجه من الانتقادات والهجوم اللاذع، بلغت حد مطالبة السلطات السعودية بتوقيف حسين سعد الفراج ومعاقبته ووصفه بأنه “أحمق” بداعي أنه “يسيء إلى الشعبين المغرب واللبناني ويبث الكراهية بين مواطني دولتين شقيقتين: المغرب والسعودية”.

ويبدو أن الإعلامي، الذي يعرف نفسه بأنه رئيس “رامتان” للمعارض والمؤتمرات ورئيس لجنة المعارض بمجلس الغرف السعودية، سارع إلى حذف “تدوينته” المسيئة، لكنه مضى في الدفاع عن موقفه، حين قال مجيبا أحد المعلقين الغاضبين: “كلامي واضح لمن يريد أن يفهم، وخاصة من الخليجيين..وأنت وأنا نعرف أهداف قطر من هذا، وهي تعيش أزمة ولن تمنح فرص عمل للمؤهلين من لبنان والمغرب”.

وتابع المتحدث في تغريدة أخرى بالقول: “غردت البارحة بهذا الرأي وتلقيت سباب وشتم الكثيرين.. ولا أستغرب فهناك من لم يفهم كلامي أو أنه فهم ويكابر”، مضيفا في تغريدة أخرى لا تقل إساءة عن الأولى: “أتحدى أي لبناني أو مغربي يحمل مؤهلاً بأن يحصل على تأشيرة لدخول قطر..الهدف سياسي وإعلامي، ومهن محددة ولغاية خبيثة هي إلهاء القطريين بالفاسدين”، على حد تعبيره.

ورد السعودي، الذي قال إنه أيضا إعلامي وعضو اللجنة الإشرافية على البرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات، على معلقة مغربية غاضبة من تغريدته المسيئة قائلا: “أنت تكذبين على نفسك..قطر أقل من حجم مراكش ومليانه آسيويين ولا مكان فيها للعرب بمؤهلات عالية، لماذا فتحتوها لشيعة لبنان والمغرب فقط والآن؟”.

إلى ذلك أثارت مواقف الإعلامي السعودي المشينة تجاه المغاربة حنق عدد من المغردين العرب، وضمنهم الإعلامي المغربي في قناة الجزيرة عبد الصمد ناصر، الذي كتب قائلا: “أهذا هو مستواك؟ ألا تعلم أن التعميم صفة الجاهلين؟ كيف تصدر أحكاما عامة على لبنان والمغرب وقطر؟ تحياتي ومحبتي للشرفاء في السعودية”.

أما مغردة أخرى، وتدعى “سارا القطرية”، فكتبت ردا على إساءة الفراج بتغريدة تقول: “عشان يطعنون في قطر وينتقدوها عادي عندهم يتعرضون للأعراض.. عيب استح يا قليل المرجلة محشومين أهلنا في لبنان والمغرب وجميع العرب”.

وكتب عبد الله البليهي أيضا: “هذا رأيك ولا يمثلنا، المغرب على الراس ولبنان في عيونا، ولا ننتظر منك الاعتذار لهذين البلدين، يكفي أن تغريدتك هذي تخلينا كسعوديين نحبهم أكثر”.

صوت سوس : طارق بنهدا

المصدر - Array
صوت سوس