الثقافة الحسّانية حاضرة بأكادير من خلال مهرجان قبائل الصحراء في نسخته الثالثة

2017 08 02
2017 08 02
Array

يعتزم المنتدى الوطني لشباب الصحراء، تنظيم مهرجان قبائل الصحراء في نسخته الثالثة، في الفترة ما بين 03 و 05 غشت 2017، بساحة المصلى بالحي المحمدي بأكادير، تحت شعار “التناسج الثقافي الأمازيغي الحساني وعلاقتهما بثقافة جنوب الصحراء”

وفي اتصال لنا بمدير المهرجان، السيد سالم خويلا، أكد لنا أن الهدف من المهرجان هو الإرتقاء بكافة الأشكال والتعبيرات اللغوية المغربية، وفي طليعتها الحسانية كثقافة أصيلة، بالإضافة إلى التعريف بالموروث الصحراوي. وذلك بإشراك مفكرين وباحثين وشعراء وإعلاميين وفعاليات مهتمة بالمجال الثقافي.

وأشار السيد محمد البخاري رئيس المنتدى إلى أن المهرجان لاقى في دورته السابقة مشاركة كبيرة من مختلف الدوائر والمؤسسات المشاركة والأفراد الذين ساهموا وشاركوا في فعاليات هذا المهرجان الهادف في رؤيته إلى الإهتمام بالثقافة الحسانية كمكون أساسي وأصيل للهوية الوطنية والذي أضحى يشكل مطلبا مُلحًّا للعديد من المهتمين، خصوصا بهذه الجهة – سوس ماسة – التي تضم أكبر تجمع صحراوي شمال الصحراء، وبهذه المدينة – مدينة الإنبعاث – التي ستظل جسرا يربط شمال المغرب بجنوبه، وللتأكيد على الوحدة الوطنية ومغربية الصحراء.

وحسب البلاغ الصحفي الصادر عن المنتدى، ستعرف هذه الدورة من المهرجان مشاركة دولة البحرين الشقيقة كضيفة شرف، ويتضمن برنامج المهرجان لهذه السنة عدة فقرات ثقافية متنوعة منها: الفروسية على الطريقة الصحراوية وحفل موسيقي أمازيغي وحفل للطرب الحساني وحفل عشاء جماعي على شرف ممثلي القبائل الصحراوية المقيمة بجهة سوس ماسة وضيوفهم، ومعرض للصناعة التقليدية، وتوقيع كتب حول الثقافة الصحراوية وندوة تخصصية حول العلاقات التاريخية والثقافية بين سوس والصحراء، وندوة ومعرض موضوعاتي حول النقوش الصخرية بالصحراء.

صوت سوس : إبراهيم مهيدي

المصدر - Array
صوت سوس