اشتوكة : جماعة ايت عميرة وهدية العيد للساكنة … واد الحار .

2017 06 23
2017 06 23
Array

مع اقتراب عيد الفطر ، وما يصاحبه من أفراح ومسرات ، الا ان ساكنة ايت عميرة اقليم اشتوكة ايت باها ، تعيش على غير ذلك من خلال معاناتهم مع مشكل الواد الحار ، فعدم الوفاء بالوعود التي قدمها احزاب الاغلبية ، خصوصا حزب الاستقلال وحزب الاحرار ، الذين عبروا اثناء الحملة الانتخابية عن عزمهم عن ايجاد حل ناجح ، وجدري لهذه المعضلة ، التي تعيش فيها ساكنة ايت عميرة خصوصا دوار الحمر ودوار العرب الذين يعشون في قلب الحدث ويتجرعون مرارة فشل المجلس السابق وكذا المجلس الحالي ، وسقوط قناع العبارة الكلاسيكية ، والوعود الكاذبة .

وقد عبرت الساكنة للجريدة عن امتعاضهم الشديد من الروائح الكريهة المنبعثة في كل مرة من الواد الحار المتواجد بمقربة منهم ، والذي يتم تفريغه في مساحة مجاورة للحفرة التي امتلأت عن اخرها ، مما يدفع بمصالح الجماعة باختيار حلول ترقيعية . رغم كل هذا الاكراهات الذي تعاني منه الساكنة ، والتي بات تؤرقهم وتنغص عليهم نومهم , مخلفتا وراءها روائح وحشرات يستحيل أن يستسلم البدن للنوم معهما ، الا انه يصاحبها ، عدم الاكتراث ونهج سياسة الامبالاة من طرف القائمن على مصالحهم ، والذي ابانوا عن استعدادهم لحل مختلف المشاكل .

وللاشارة فليست هذه المرة الأولى التي يعاني منها سكان المنطقة المذكورة , إذ في كل مرة يتم إصلاح المشكل ,ليتفاجأ قاطنو المنازل القريبة من هذه الحفرة “واد الحار ” بعودة الروائح , خاصة في الليل , وأيام الصيف , مما يطرح أكثر من علامة استفهام حول أسباب هذا المشكل الذي يختفي أحيانا ويعاود الظهور , مخلفا روائح كريهة ، يستحل معها العيش .

صوت سوس : سعد الدين بن سيهمو

المصدر - Array
صوت سوس