http://sawtsouss.com/wp-content/uploads/2018/01/gold-star2.gif

مؤشر الديمقراطية يبوئ المغرب صدارة شمال إفريقيا والشرق الأوسط

2017 06 18
2017 06 18
Array

على الرغم مما تشهده البلاد في الآونة الأخيرة من احتجاجات واعتقالات في صفوف المحتجين، إلا أن المملكة استطاعت أن تحافظ على المركز الأول ضمن مؤشر الديمقراطية بالبلدان العربية، الصادر عن مبادرة الإصلاح العربي والمركز الفلسطيني للبحوث السياسيّة والمسحيّة، بشراكةِ مع عشرةِ مراكز بحث في العالم العربي، إذ حصلت على معدل 735 من أصل ألف نقطة.

وتصدر المغرب قائمة المؤشر، متبوعا بتونس في المرتبة الثانية، ثم الأردن، فالكويت، تليها الجزائر ففلسطين فلبنان، متبوعة بمصر التي حلت في الرتبة الثامنة، والبحرين تاسعة، تليها المملكة العربية السعودية.

وأشار التقرير إلى أن المملكة المغربية، ومنذ عام 2008، تحتل الرتبة الأولى، واستطاعت أن تحسن معدلها بـ74 نقطة خلال السنة الحالية. في المقابل تحسن أداء تونس بثمانين نقطة، والكويت بـ 78 نقطة، أمام تراجع أداء كل من مصر بـ81 نقطة ولبنان بخمسين نقطة والجزائر بـ35 نقطة.

وبلغ معدل الديمقراطية بالدول العربية خلال العام الجاري 571 نقطة من مجموع 1000، مسجلا تراجعا بـ10 نقاط بالمقارنة مع المقياس السابق. وفي هذا الإطار تقول بسمة قضماني، المديرة التنفيذية لمبادرة الإصلاح العربي: “الكثير قد تغيَر في المنطقة العربية أثناء إعداد هذا التقرير، إلا أنَّ التراجعَ الإجماليّ الذي عرفه مقياسُ الديمقراطية العربيّ كان متوقَّعاً إلى حدٍّ كبير، نظراً إلى تقلُّص أو انغلاق مساحات الحريّات التي انفتَحت أمامَ المجتَمعات العربيّة في 2011. من الواضح الآن أنَّ التفاؤلَ الذي صحِبَ ثورات الربيع العربيّ بحدوثِ انطلاقةٍ في عمليّة التحوُّل الديمقراطي لم يَكن في محله”.

وتضيف قضماني: “مازال الحكام يعتقِدون أنهم يستطيعون الاكتِفاء بسَن نصوص قانونية لإرضاء شعوبهم شكلياً دون تطبيقها عمليا، والاستِمرار في مناصبِهم بالتحايل ورفضِ روح الديمقراطيّة. وقد يشكل تعنتُ الحكام وعدم قدرة مؤسَّسات الدولة على ضمان عملية التحول الديمقراطي الخطرَ الأكبر الذي يهدِد التقدم الطفيف والهش الذي طرأ في بعض المؤشرات”.

وتنتج مبادرة الإصلاح العربي مقياس الديمقراطية العربي كل سنتين مع عضو المبادرة المركز الفلسطيني للبحوث السياسية والمسحية، وفرق وطنية في كل من الدول التي يتم فيها المسح.

صوت سوس : أمال كنين

المصدر - Array
صوت سوس