http://sawtsouss.com/wp-content/uploads/2018/01/gold-star2.gif

مدينة الصويرة تحتضن النسخة 20 لمهرجان كناوة في هذا التاريخ …

2017 05 03
2017 05 03
Array

تحتضن مدينة الصويرة في الفترة الممتدة ما بين 29 يونيو وفاتح يوليوز المقبلين ، النسخة العشرين لمهرجان كناوة وموسيقى العالم ، بمشاركة معلمين وفنانين مغاربة وأجانب .

ويعد هذا المهرجان ، الذي تنظمه وكالة ( أ 3 ) بشراكة مع فاعلين مؤسساتيين وخواص ، من التظاهرات الموسيقية والفنية العالمية التي تسعى إلى تكريس حوار الثقافات من خلال المزج بين فن كناوة وموسيقى العالم .

وفي هذا الصدد ، أبرزت منتجة المهرجان السيدة نائلة التازي العبدي ، ، خلال لقاء صحافي عقد اليوم الثلاثاء بالدار البيضاء ، لتسليط الضوء على فقرات هاته التظاهرة ، أن هذه الأخيرة تتميز بكونها تسعى إلى إعادة الاعتبار لفن كناوة في الشق المتعلق بإبراز الهوية الإفريقية للمغرب .

وقالت إن الأمر يتعلق باقتراح طبق فني وموسيقي يساهم في تثمين ثقافة شعبية ضاربة جذورها في التاريخ ، مشيرة إلى أن ” المعلمين/ كناوة ” والفنانين والجمهور اعتادوا على التفاعل خلال هاته التظاهرة الفنية .

وتابعت أن الدعوة وجهت لفنانين من العيار الكبير لكي ينخرطوا في تجارب موسيقية مع ” المعلمين / كناوة ” ، من أجل إمتاع الجمهور بلحظات موسيقية تمتزج فيها مختلف فنون العالم .

وأشارت إلى أن المهرجان ، الذي يحتفي بعشرين سنة من عمره ، يسعى كل سنة لتجديد برمجته وتقديم لحظات استثنائية لجمهوره الوطني والدولي .

ويشمل برنامج هاته التظاهرة عروضا فنية موسيقية لعدد من الفنانين العالميين منها عروض لكل من ، بيل لورانس من المملكة المتحدة الذي سيقدم أنغاما موسيقية لفن الجاز على مفاتيح البيانو ، ولوكي بتيرسون ( أسطورة البلوز)، وكارلينوس براون ( رائد الإيقاعات من البرازيل) ، وإسماعيل لو من السينغال ، الذي ينعت بكونه ” صوت الحكمة “.

كما سيتم الاحتفاء بتمازج موسيقي مغربي كونغولي ، من خلال الاحتفال بتعاون بين عبد السلام عليكان وراي ليما ، الذي دام سنوات ، حيث سيقدمان مجموعة من القطع الموسيقية بتلاوين المزج بين تاكناويت والجاز .

ويشار إلى أن عليكان وليما صدر لهما سنة 2002 أول البوم تحت عنوان ” صافي “، وفي سنة 2016 عادا لتسجيل عمل فني مشترك .

ويستمتع الجمهور كذلك بموسيقى ” رواد المزج “، من خلال لقاء فني مغربي فرنسي ( لوي أرليش / لمعلم سعيد بولحيمص / جان فيليب / ريكييل / إيريك لوهرير / سيريل عاطف / أكرم الصدقاوي …وآخرون ).

ومن لحظات المهرجان كذلك لقاء الإيقاعات البرازيلية بإيقاعات كناوة ، مما يعد بلحظات مغمورة بالفرح والمتعة ، إضافة إلى مزيج موسيقي فني بين الصوفية الهندية / الباكستانية وتاكناويت ( مهدي الناسولي / شهيب حسن / مرد علي خان ، حبيب مفتاح بوشهري ).

وبمناسبة الدورة العشرين لهاته التظاهرة ، ينظم مهرجان كناوة وموسيقى العالم ، والمجلس الوطني لحقوق الإنسان للسنة السادسة على التوالي منتدى حقوق الإنسان ، حيث سيجرى خلال هذه الدورة التطرق لموضوع ” الإبداع والسياسات الثقافية في العصر الرقمي “. صوت سوس : ومع

المصدر - Array
صوت سوس