بعد افتراءاته المتكررة..رئيس افقر جهة بالمغرب يتمكن أخيرا من اقتناء سيارتين فارهتين

2017 02 24
2017 02 24
Array

توصل رئيس جهة درعة تافيلالت، الحبيب الشوباني، خلال شهر فبراير الجاري، بسيارتين فارهتين من نوع”كاتكات فولزواغن توارك”، تم اقتناءها في شهر يونيو من السنة الماضية، بمبلغ ناهز 81 مليون سنتيم، وخصصها لنائبه الخامس بمجلس جهة درعة تافيلالت المنتمي لحزب العدالة والتنمية، عبد الله صغيري، ومدير وكالة تنفيذ المشاريع بنفس الجهة، ابراهيم جعفر. وحسب مصادر موثوق بها للجريدة، فقد توصل الشوباني بسيارة “أودي” من النوع الرفيع، تم استرجاعها من جهة “مكناس تافيلالت” السابقة، وخصصها لنائبه الثالث والمقرب منه، يوسف أمنزو. وتضيف المصادر ذاتها أن نواب مجلس جهة درعة تافيلالت عبروا عن غضبهم لما اعتبروه غياب الشفافية وتكريس المحسوبية في عملية توزيع هذه السيارات. هذا ،فقد سبق ان أصدر رئيس جهة درعة تافيلالت، الحبيب الشوباني، بلاغا يشير من خلاله أن ما نشر افتراء وكذب وعيب في وقت سابق حيث السيارات لم تشترى بعد وهي ليست لنواب الرئيس، والورقة التي نشرت هي استشارة أولية مع الشركة، وحتى الالتزام بالنفقة ليس متوفرا لدينا.

يذكر أن أهالي جهة “درعة-تافيلالت” الذين ضاقوا ذرعا بممارسات القيادي في “البيجيدي” ، يخرجون بين الفينة والأخرى للاحتجاج والتنديد بأسلوب تدبير الشوباني لشؤون منطقتهم ، أسلوب يتسم بالمحسوبية والاستئثار بالمال العام وتبذيره في أوجه لا تراعي المصالح للحقيقية للسكان.

وتعود آخر تظاهرة احتجاجية نظمها سكان المنطقة إلى ديسمبر الماضي ، عندما خرج أكثر من ثلاثة آلاف شخص بمدينة الراشيدية في وقفة احتجاجية ضخمة، احتجاجا على ما وصفوه ب “جشع” رئيس الجهة وقيادي المصباح . كيف يقبل رئيس جهة تعتبر افقر جهات المغرب من حيث الموارد أن يقدم على مثل هكذا اجرام مالي ، وكيف لساكنة لازالت تعاني من ويلات الفقر و إفتقار أقاليم الجهة الى أبسط البنيات التحتية من طرق ومياه الشرب. إن ما يثير القلق أكثر، هو أن الشوباني نفسه، وحزبه، عندما كانوا في المعارضة، كان يعتبرون مثل هذا الإنفاق بمثابة إهدار للمال العام، وكانوا يعارضون من سبقهم أشد المعارضة، أما اليوم فقد صار حلالا مباحا.

وبعد ان أوضحت الجريدة أن عملية الاقتناء قد تمت بالفعل إستنادا لمعطيات دقيقة، مفادها توصل رئيس جهة درعة تافيلالت، الحبيب الشوباني، خلال شهر فبراير الجاري، بسيارتين فارهتين من نوع”كاتكات فولزواغن توارك”، تم اقتناءها في شهر يونيو من السنة الماضية، بمبلغ ناهز 81 مليون سنتيم…. وفي الوقت الذي تنتظر ساكنة المنطقة التي تتمركز بها أقل نسبة تمدرس بالمملكة، فضل “الشوباني”، الى اعطاء المثل حول ترشيد النفقات والمشاريع ذات الأولوية. إذن ومن خلال هذا الإجراء السالف الذكر، وعبر جملة من خرجاته الإعلامية، فإن رئيس الجهة ، يتقن خطابا مبني على الافتراء ، كسبيل وهذا أسلوب لن تقبل به ساكنة درعة تافيلالت. صوت سوس

المصدر - Array
صوت سوس