اليوم الإثنين 27 مارس 2017 - 9:31 صباحًا
أخر تحديث : الخميس 16 فبراير 2017 - 5:10 مساءً

أكادير: تدهور الحالة الصحية للطالب القاعدي والجناة خارج قبضة العدالة

علمت الجريدة من مصادر عليمة، ان الوضع الصحي للطالب القاعدي “الستيف” المنتمي لجامعة ابن زهر، جد محرج بعد اصابته من جديد بغيبوبة والذي تعرض قبل ايام لاعتداء شنيع بالسلاح الأبيض من قبل طلاب ينتمون لنفس الفصيل الطلابي بسبب صراعات داخلية.

لكن في الوقت الذي نفذت عناصر الفصيل اعتداءها بالسلاح الأبيض وإصابة الطالب بجروح بليغة استدعت اخضاعه للعناية المركزة بداخل المستشفى الجهوي باكادير، لم يواكب الاعتداء تدخل الفرقة الولائية للشرطة القضائية لفتح تحقيق واعتقال الجناة تفعيلا لتطبيق المسطرة الجنائية والتي أكدت بخصوصهم مصادرنا ان عددهم 6 عناصر معروفين بالوسط الجامعي داخل فصيل النهج الديموقراطي القاعدي، مما يطرح علامات الاستفهام حول عدم تحرك السلطات في القيام بمهامها.

ويرى مهتمين ان استمرار الوضع الحالي من اقتتال بين الفصائل الطلابية بداخل جامعة ابن زهر والهروب من العدالة ، سيجعل ساحة الجامعة تتحول إلى مكان امن لتنفيد الجرائم وكان المكان يعد خارج قوانين المملكة، مما يشكل خطرا على الطلاب وتحصيلهم العلمي، ويجعل أولياء امورهم يعدلون عن بعث أبنائهم لمواصلة الدراسة الجامعية. وهذه التقاصيل الدقيقة لما وقع السبت الماضي حوالي الساعة 19.30 باحدى المقاهى بحي السلام ، حيث كان عدد من روادها يتابعون مباراة لكأس الاتحاد الاوروبي، بعدها تفاجأ بعض الطلاب بدخول الطالب “ستيف” ووجهه شاحب من الخوف فسلم جهاز حاسوبه إلى احد اصدقائه و قالو “خليه عندك تالغدا “.

دقائق معدودة دخل للمقهى ثلاثة اشخاض “بجاكيطات كحلين” و جاو قاصدينو و هو كيقول للناس “شفارة شفارة ” جبدو سيوفتهم مغلفين و بوجوه مكشوفة .الناس حاولو يحميوه لكن هوما تبعوه بسوف تالشارع و رجعو دخلوه للمطبخ ديال المقهى و تما. بداو الجرم ديالهم ظنا منهم ان المطبخ غير مجهز بالكاميرات العناصر الثلاثة وجهوا للطالب طعنات على مستوى الصدر اسفل القلب و يديه و رجليه مما جعل الدماء تنهمر، لكن تدخل أحد الطلاب الذي يدرس الطب، فقدم الإسعافات الأولية للطالب المصاب، مما عطل النزيف في انتظار قدوم الوقاية المدنية .
صوت سوس : بركة

أوسمة :
%d مدونون معجبون بهذه: