استئنافية أكادير تبرئ صحفيين من تهمة كانت قد لفقت لهما وتوقيف ملفق التهمة

2015 10 16
2015 10 16
Array

ألغت هيئة الحكم بالغرفة الجنحية الاستئنافية بمحكمة الاستئناف بأكادير صباح يوم أمس الثلاثاء 13 أكتوبر 2015، الحكم الابتدائي الذي قضى بعقوبة حبسية نافذة لمدة شهرين حبسا في حق كل من عبد الله بوعسرية مدير جريدة مشاهد مغربية، وحميد الفغير مدير جريدة صدى المواطن وتغريمهما ب 1000درهم لكل واحد منهما وتبرئتهما مما نسب إليهما .

وقضت ذات الهيئة بإرجاع سيارة من نوع بوجو 405 ووثائقها وكذا 4050 درهم والهاتف إلى حميد فقير وإرجاع سيارة من نوع كولف إلى أحد المتهمين في القضية .

كما رفعت هيئة الحكم العقوبة الحبسية في حق كل من (ع.ب) و (إ.ز) و(ع.ع) من سنة حبسا نافذا لاثنين منهما إلى خمسة عشر شهرا نافدا لكل واحد منهما، ومن 10 أشهر للمخبر إلى 15 شهرا حبسا نافذا .

جدير بالذكر أن مصالح الأمن بمدينة تيكيوين كانت قد تلقت من “مخبر” إخبارية تفيد أن الصحفيين المشار اليهما أعلاه يحملان في سيارتهما مادة الشيرا مما جعل دورية أمنية تعترض سبيل السيارة لتعثر بداخلها على مادة الشيرا التي كان قد وضعها المخبر نفسه داخل السيارة للإيقاع بمدير جريدة مشاهد مغربية ومدير جريدة صدى المواطن على خلفية الانتقام منهما.

إذ أن مصالح الأمن كانت قد قامت بإيقافهما وتقديمهما للنيابة العامة حيث قضت المحكمة في حقهما حكما ابتدائيا تمثل في حبسهما لمدة شهرين وتغريمها 1000 درهم لكل منهما.

غير أن الضنينين أصرا على براءتهما واعتبر أن الامر مدبر ضدهما للإيقاع بهما وهو الأمر الذي قاد النيابة العامة إلى منحى آخر والذي يتجلى في القبض على عنصرين من مروجي المخدرات وكذا “المخبر” الذي يشتبه في كونه مدبر عملية وضع مادة الحشيش داخل سيارة الصحفيين.

للتذكير فإن الحكم الابتدائي في حق الصحفيين المذكورين أقيم على أساس تهمة الحصول على أموال غير مشروعة من تجار المخدرات قصد التستر على تجارتهم وهو ما برأتهما منه محكمة الاستئناف.

من جهته أكد اشعبان لحبيب رئيس الفرع الاقليمي للنقابة الديمقراطية للصحافة المغربية وعضو مجلسها الوطني في اتصال هاتفي مع “صوت سوس” عن ارتياح النقابة في شأن انصاف الزميلين مدير “مشاهد مغربية” ومدير “صدى المواطن” من طرف القضاء وتبرئتهما من المنسوب اليهما، وطالب لحبيب السلطات القضائية المختصة بإنزال أقسى العقوبات على من دبر عملية وضع الحشيش داخل السيارة لرد الاعتبار لزميليهم. صوت سوس

المصدر - Array
صوت سوس