http://sawtsouss.com/wp-content/uploads/2018/01/gold-star2.gif

مهرجان تيميتار .. استخفاف، فوضى و مجهود امني مضاعف

2015 07 25
2015 07 25
Array

تكلم أحد الذين منحوا “بادج” الصحافة من طرف إدارة مهرجان تيميتار خلال الندوة الصحفية ليوم أمس، و قال في مداخلة غرببة : “تيميتار عندنا بحال الحشيش إلى ما كميناه راه والو” أمر يجعل قضية الإعلام بمعناه الحقيقي كسلطة رابعة في مهب الريح، كما علق آخرون على الهامش من الذين حضروا الندوة كذلك.

كما يؤكد المتابعون لمهرجان تيميتار ان النسخة 12 تعد اسوأ الدورات على الإطلاق، فبعد فضيحة احتقار الفنان الامازيغي بيزنكاض من قبل منظمي المهرجان كما دون عدد من الصحفيين ، جاء الدور في نفس اليوم على الفنانة تحيحيت التي كان مقررا ان تعقد ندوة صحفية في تمام الخامسة مساء، لتتفاجأ بانعقاد ندوة زميلها بيزنكاض، ففضلت تقديم تصريحات بخصوصها عل الهامش لعدد من المنابر الاعلامية و تنسحب في الحين، كما اعتبر محبوا الفنان المغربي عبد العزيز الستاتي الغاء ندوة هذا الأخير الصحفية بدون سابق اشعار او اعلام استهتارا بهم و بفنانهم المحبوب.

في سياق متصل، رصدت الجريدة حالة كارثية من الفوضى و الازبال بشاطئ المدينة و الشوارع الرئيسية المؤدية الى ساحة الامل و بيجوان و الهواء الطلق التي اصبحت نقطا سوداء بسبب النفايات المتراكمة بالممرات و الفضاءات الخضراء ليصير المهرجان حسب عامل نظافة استجوبناه طامة كبرى عليه و على زملائه بدون مقابل اضافي يذكر من ادارة تيمتار او تكفل بوجبات تشجيعية لهم، هذه الأخيرة، التي يتناقل شباب على مواقع التواصل الإجتماعي صورا لها، من التي تقدم لرجال الامن، و التي لا ترقى لمستوى الخدمات التي يسدونها خلال المهرجان، حيث يعد حضور هؤلاء إحدى النقط القليلة المضيئة خلال مختلف الدورات، خاصة الدورة 12، التي أضحت حدثا يثقل كاهل المصالح الأمنية لغياب برمجة متوازنة و كذا بسبب ضيق المجال الذي يجعل من فضاءات المهرجان منطقة خطيرة و غير آمنة امام الأعداد الهائلة للمتابعين. صوت سوس

المصدر - Array
صوت سوس