http://sawtsouss.com/wp-content/uploads/2018/01/gold-star2.gif

مركز حقوقي ينتقد “الهاكا” بسبب طلب بنكيران

2015 07 12
2015 07 12
Array

انتقد المركز المغربي لحقوق الإنسان رفض الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري، “الهاكا”، لطلب رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، للنظر في بث شركة “صورياد- القناة الثانية” لسهرة جنيفر لوبيز، تضمنت مشاهد إيحائية صادمة، خلال إحدى فعاليات مهرجان “موازين إيقاعات العالم”.

واعتبر المركز الحقوقي، ضمن بيان توصلت به الجريدة، أن السند الذي بررت به “الهاكا” رفضها لطلب بنكيران، “هروب إلى الأمام، ولا يقوم على تبرير قانوني أو موضوعي، خاصة أن الهيئة سبق أن أصدرت قرارات تخص قضايا بعينها، مما يؤكد الكيل بمكيالين في إصدار القرارات لدى حكماء الهاكا”.

وأورد المصدر أن “قرار الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري ينم عن تصدي إيديولوجي، أكثر منه قرار موضوعي ومؤسساتي”، مضيفا أنه “ينطوي على تصفية حسابات مع حكومة، ينظر إليها بمنظور الندية لكون الحزب الذي يقودها يوسم بمرجعيته الإسلامية”.

وطالب المركز الحقوقي يطالب بضرورة الكشف عما سماه “القوى الخفية التي قد تكون توجه أو تدعم أو تحمي حكماء الهيئة، والذين تسعون إلى لجم قرارات حكومة، ضمت أحزابا حظيت بثقة الشعب المغربي وبثقة الملك، بصرف النظر عن مدى رجاحة قراراتها”.

ودعت الهيئة الحقوقية رئيس الحكومة إلى تحمل مسؤوليته إزاء محاولات استضعافه، ومحاولات النيل من قرارات الحكومة التي يتحمل مسؤوليتها، والتي لا يرى الشعب المغربي مسؤولا غيره إزاء السياسات العمومية التي تصدرها الحكومة، ويعتبر صمته خذلانا للأصوات التي منحت له ولحزبه من قبل الشعب المغربي”.

وطالب المركز ذاته بنكيران بالعمل على إحالة ملتمسه على القضاء ليقول كلمته في الموضوع، لما في القضية من شكوك حول مظاهر التحكم والتسلط الاستبداديين، وفرض ظواهر شاذة قسرا على غالبية الشعب المغربي، الذي لا يشاطر هؤلاء قيمهم التحررية المبالغ فيها” وفق تعبيره. صوت سوس

المصدر - Array
صوت سوس